January 12, 2008

رأينا الله حيث هم رأوه





منذ أيام شاهدتُ سلسلة أفلام وثائقية تقدمها قناة الـ بي بي سي ، خصصتُ لكل حلقة سهرة خاصة بها يعمُّها الصمت والمشاهدة والتأمل مصحوبة بهندسة صوت وضوء

"يقول صديقي "والله لو أملك أن أمسح هذا العرق لفعلت .. هم يستحقون ذلك وأكثر

يقصد هنا فريق العمل الذي أنجز أغرب وأنجح سلسلة فيلم وثائقي تم تصويرها إلى اليوم، فبعد انتهاء كل حلقة يقدم الفريق مقتطفات سريعة من كيفية التصوير واختيار الموقع وما إلى هنالك تحت اسم

Planet Earth Diaries


وهنا أقول وجهة نظري

ما يقوم به هؤلاء بين محترفي إخراج وتصوير ومتخصصوا جغرافيا وجيولوجيا وحشرات ...الخ مما قد لم أتعرف عليه في حياتي بين صنوف العلم، ما يقدمونه شئ غير طبيعي، إبداع فاق الوصف

والله ليس هناك إنسان في هذا العالم يحمل بين جنباته قلباً ينبض وشاهد ما تحويه هذا السلسلة الرائعة إلا وأدمعت عينيه، في أقل احتمال

مشاهدة هذه السلسلة الوثائقية في حد ذاتها نوعاً من العبادة .. التأمل .. والتأمل طريقاً من الطرق المؤدية لله سبحانه وتعالى، ووالله إن جسد أحدنا ليخر سجوداً من عظمة هذه المخلوقات و الألفة والتناسق وبديع المنظر والمضمون التي تظهر به الحياة حولنا ..

إن كانت مشاهدة هذه السلسلة دعوة عِبادية مباشرة متعمقة تدج القلب دجاً وهي تدخل في أرواحنا، فما بال فريق العمل الذي كان هناك وعمل ليلاً نهاراً دون توقف أو كلل أو ملل أو تأفف من حرٍ أو قرف

بملامحهم الهادئة وأعينهم الممتلئة حكمة يقول بها تواضع كلامهم وخوضهم بسكون وسكينة فيما يفعلون، هذا في نظري إيماناً بالله، قد تكون مشيئة الله تقتضي أن يُسخِّرهم للعالم أجمع كي نسافر في إعجاز تلو إعجاز ونحن قابعين في بيوتنا، كي يعلم العلماء كم هم سُذَّجَ لا يرون أبعد من أنوفهم حينما يقول بعضهم: لا إله في الكون، وآخرين: مالنا والدين، ومثلهم: قل لربك أن يقول لنا ما لونها

هذا السيناريو الذي يقول لنا صمتُ ممثليه: لا إله إلا الله خالق كل شئ .. تحفة حية تدعو إلى النظر مجدداً في أحجامنا وقدراتنا أمام عظمته وقدراته التي لا حصر لها ولا تصور

نعم .. أنا أثق في شئ .. هؤلاء يستحقون كل احترام وتصفيق لأنهم ساهموا في أن يُسَبِّحِ الله المزيد المزيد من الناس .. ووالله إن عملهم هذا كان مظللاً ببركة الله حتى وصَلَنا بهذه الروعة التي نتقلص بها أمام أنفسنا

وتعلمون شيئاً .. كلما تقلصنا أمام أنفسنا أو قد أقول كلما شعرنا بضآلتنا بمشاهدة مثل هذه الأفلام الوثائقية أو غيرها مما قد نراه على الطبيعة من قدرات الله على أشكالها .. كلما أرتاحت أنفسنا وأرواحنا

نعم .. بعض الأدمع تسبح في ملكوت الله .. وكثير من الصمت وجحوظ العين والكثير الكثير من الانبهار .. ولَّدَ بداخلي شعوراً لا استطيع وصفه مهما حاولت

اذهبوا إلى أقرب محل دي في دي عندكم واطلبوا منه

Planet earth - BBC

واحصلوا منه على كل الـ 11 حلقة الكاملة للسلسلة الوثائقية

1

From pole to pole


2

Mountains


3

Fresh water


4

Caves


5

Deserts



6

Ice worlds



7

Great plains



8

Jungles



9

Shallow seas


10

Seasonal forests



11

Ocean deep


و نسخة إضافية لم أشاهدها بعد .. وسأفعل إن شاء الله

The future

يحكي في ثلاثة برامج جملة عن المشاكل التي تواجه كوكب الأرض وكيف يمكن أن يكون هناك مزيداً من التطور في صالح جميع المخلوقات على حد سواء

وبعد أن تشاهدوا .. أطمع منكم بالدعاء لي وأحبتي .. ولفريق العمل بما تشتهي أنفسكم أن تهبونا من دعاء

2 comments:

أنــــــا دودو said...

صباح الخير
الحمد لله انا لسه محافظة علي مكاني واول واحدة برد
عارفة ياديجا انا اكتر قناة بحبها قناة الجزيرة الوثائقية
خاصة لما بتبقي عارضة حاجات عن الطبيعة وتخلينا نشوف عظمة ربنا في ما خلق
سبحان الله
هتلاقي الجملة دي بتتردد لما بنشوف ده
اتمني اشوف الحلقات الي انتي بتقولي عليها
محتاجة حاجة تحرك قلبي وتجري دمعي
عشان اتقرب من ربنا لان الايام دي قلبي ساكن مفيهوش وصل مع ربنا
استغفر الله العظيم
شكرا ياديجا
وفقك ربي وايانا

deja vu said...

صباح الخير يا دودو

هل تعلمي أنه وشك حلو على مدونتي؟

منذ أن بدأت تتابعيني والقراء والردود في ازدياد وتتابع

لما تشوفي الوثائقي ده قوليلي وقولي للقراء انطباعاتك

كثر الله من أمثالك

صباااااااااااحك فل