December 16, 2008

سبق صحفي بالجزمة القديمة


من أهم أدوات الصحفي القلم والورقة ، و في بعض الأحيان قد يكتب مقالاً بأكمله بفردة حذاء واحدة ، فما بالكم لو كان بزوج من الأحذية

منتظر الزيدي ، الصحفي من قناة البغدادية ، سأل جورج بوش سؤالاً ، فأجابه فخامة الرئيس خلف المنصة .. فأين المشكلة؟


----

تحديث


----

تحديث 2

شافيز يهنئ منتظر الزيدي على شجاعته .. غريبة .. الرئيس الوحيد الذي فعل ذلك .. ولا .. مش غريبة

مليونير سعودي من عسير يعرض عشرة ملايين ريال لشراء جزمة الزيدي باعتبارها شرفاً للعرب الذين اهدرت كرامتهم
، وهذه الجزمة فعلت شئ من كثير يجب فعله



لأنه بطل ، عرض رجل مصري على منتظر تزويجه ابنته الجامعية التي أبدت بدورها استعدادها

مظاهرات لاسترداد جزمة الزيدي لصاحبها ، ومحاميه يطالب الحكومة بها

سوق إعلانات الجزم العالمية على أبواب ثورة كبيرة وأموال بالملايين

أصبح هناك اليوم قنابل إرهابية جديدة اسمها "أحذية الدمار الشامل"

قد تصل عقوبة الزيدي إلى خمسة عشر عاماً - لو قتله أفضل له و للعالم - ، ومائتي محامي للدفاع عنه

في اسرائيل اسموها: الحذاء اللغم

وسوق الألعاب أيضاً لا يضيعون وقتاً في تنفيذ مشاريعهم الناجحة - جرب حظك هنا

----

تحديث 3

لأني أعلم أن من كتب هذه الكلمات ليس أمي ولا جاهل ، ولأنها كلمات منمقة وفي الصميم أحببتُ أن أدونها هنا - غير ذلك مدونتي ليست للجاهلين فكرياً أو فنياً .. وبالنسبة لي أكتفي بقراءة كلمات هذه الأغنية لأن أذناي لا تتحملان ميكروبات صوتية

يكمن وقع الكلمات في واقعيتها ، فقد نكون قلنا الكثير مما في هذه الكلمات هنا وهناك بعد مشاهدة الحدث

اغنية شعبان عبد الرحيم عن جزمة "العز" -!!!- وعجبي
( وبدون "إييييييييه" ) :))



خلاص مالكش لازمة يا بوش يابن اللذينا

تستاهل الف جزمة عاللي انت عملته فينا


وجه اليوم يا واطي ووشك اتفضح

وشافوك الناس مطاطي من جزمتين شبح


الجزمة كانت مفاجأة كمان زي الزيارة

والدنيا بحالها فرحت والناس فضلت سهارى


يا قلوب كتير حزينة قومي يلا ابتسمي

شوفي بوش وهو خايف والجزمة بتترمي


بصراحة ماقدرش اغشك واقولك زعلت عليك

يا ريتها جت في وشك وخزقت عينيك


صدام اللي انت دبحته في اول يوم العيد

اهو ربك خد بتاره وفي نفس المواعيد


تحية عشان منتظر وتحية لجزمته

فرحنا كتير في بوش في اخر خدمته


بجزمتين في وشك هاتسيب امريكا على نارك

ويا عيني مش هاتلحق يا بوش تاخد بتارك


في ناس كتير بسببك في الدنيا متبهدلة

بتقول يا ريتها كانت صاروخ او قنبلة


العالم كله شافك وبالسعادة حس

الجزمة زي الكورة وداخلة في المقص


مليون شهيد واكتر في الجنة فرحانين

ربك كبير وقادر يهد المتفرعنين


ضيعت شعوب كتيرة من هنا ومن هنا

ومش خسارة فيك جزمة معفنة

2 comments:

لورنس العرب said...

يا خسارة الجزمة لم تصيبه
ولكن ضربه بعد ايه
بعد ما الدنيا خربت
اطرف شيء ان بوش اعترف قبل ان يترك السلطه بأن جهاز المخابرات خدعه وانه لم تكن هناك اسلحه للدمار الشامل مع صدام حسين
ربما كان يعلم بهذا الأمر ولكنه في الاساس تخطيط يهود

مكتوب علينا اننا نقابل هذه الظروف
أكيد يوجد حكمه من مرورنا بهذه الظروف الصعبه

ريما said...

عزيزتي
ده اكتر من سبق صحفي ولم يكن يخطر ببال اي حد بس بتعرفي القهر والذل بيخلي الانسان يبتكر اشياء لم يتخيلها احد
هو الي حصل سبق صحفي بكل المقاييس
هما نفسهم العراقيون الي كسروا تمثال صدام لما اجت القوات الامريكيه نفسهم العراقيون من ينهون ولاية الرئيس الامريكي بالجزمه
بتعرفي يا حرام كل زعماء الدول رح يبطلوها المؤتمرات الصحفيه ما بتعرفي ممكن تيجيهم جزمه تانيه مش حيقلعوا الصحافيين جزمهم .....تبقى حاجه مسخره
انا رايي يخترعوا جزمه خاصه بالمؤتمرات تكون ما بتنخلعش
لان كتير في ناس محتاجه ضرب مش بالجزمه لكن بالصرمه القديمه ....كمان
والا ايه رايكم
ودمتي عزيزتي