October 21, 2008

من قال أن الفراعنة هم أهل الأهرام .. فليأت ببرهانه



من يبحث عن قرب في كل الأمور يجد أذيالاً مخبئة هنا وهناك لطمس إرثنا البشري الحقيقي مقابل اختلاق تاريخاً يناسب من تلمع عيونهم خلف الظلمة وتلك الأصوات الهامسة التي تنتقل بين الناس والزمن كوسواس الشيطان


وبالطبع هذا ليس كل مافي الأمر .. بل الأمر كل الأمر هو تلبيس الحقائق وصولاً إلى نتيجة واحدة هي إقناع البشر على مر العصور أن القرآن الكريم كلام موضوع وبالتالي يكون الاسلام غير حق


يقول بعضهم: هو يعني كل الدنيا حاطة حطط الاسلام وقايمة؟ يقصد بذلك أن كل الدنيا تملك أموراً أهم من الاسلام وأهله ومن الحمق الاعتقاد بأن هناك من يتربص بالاسلام منذ مئات السنوات .. والحقيقة لمن تتبعها منذ أن تمرد إبليس وتكبر وطلب من ربه أن يمهله إلى يوم الحساب ، حقيقة جلية ، ونعم هناك هدف أعلى لإخراج كل البشر عن اتباع امر ربهم كيداً من إبليس وكبرياء


حقيقة موضوعي يتحدث عن أمر عظيم لا يبتعد كثيراً عن صلب المؤامرة لكنه في نفس الوقت يشير إلى فضيحة تاريخية اجتهد في صنعها وتوثيقها باسم العلم القائمين على هذه المؤامرة .. لا أعتقد أنكم تختلفون معي على أن تزييف التاريخ وحقائقه جريمة وفضحها ليس أمر محتوم


في بحث غريب من نوعه يقول


قد تم تزوير تاريخ الفراعنة وتاريخ قوم عاد كيما يثبت لكل العالم أن القرآن غير صادق وغير دقيق في معلوماته هذا لأن القرآن ذكر حول هاتين الحضارتين حقائق لو تأكدت في زمن لتأكد معها بما لا يدع مجالاً لأي تكذيب أو شك أن الإسلام حق واتباعه عين الحقيقة واليقين خصوصاً أنه لم يذكر أحد هذين التاريخين العتيدين في أي من التوراة أو الانجيل


حرف التاريخ وما كان قد كان .. لكن أتى هذا البحث بنور من الله كي يخرس الألسن بأبسط وأقوى أدوات تسطير الحضارات الإنسانية .. منطق العقل .. لم يقرأ أحد هذا البحث إلا وخرج منه بيقين يقول


الحضارة التي قامت في مصر ليست ملكاً للفراعنة بل لقوم عاد


لصاحبه محمد سمير عطا


إرم ذات العماد .. التي لم يخلق مثلها في البلاد


يقول باحثنا عن ذلك


( ... كتب د. رمضان عبد التواب رئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة عين شمس، وعضو المجمع العلمى للغة العربية فى كتابه ( التطور اللغوي ـ مظاهره وعلله وقوانينه ) عن تطوير الكلمات ، بإنه كثيراً ما تم تبديل الحروف لأسباب متعددة على رأسها التسهيل فى النطق.


وقد ذكر بالأخص تبديل حرف الهمزة إلى حرف الهاء ، وبخاصة أكثر إذا كانت الهمزة فى أول الكلمة، وإن القبائل العربية القديمة تخلصت فى كثير من الكلمات التى تبدأ بالهمزة وحولتها إلى حروف أخرى أكثرها كان حرف الهاء.
وسبب تغيير الهمزة هو التسهيل ، أما سبب ترشيح الهاء غالبا هو أن الهاء يعتبر الحرف الثانى والأخير فى الأصوات الحنجرية التى تشتمل فقط على حرفي الهمزة والهاء ، وقد بين توزيع الحروف في جدول خاص ، واستشهد فى ذلك أيضا بآراء ابن منظور والدكتور إبراهيم أنيس


ومن هذا المنطلق نستشهد فيما ذهبنا إليه من أن كلمة إرم التى وردت فى القرآن الكريم واختلف العلماء فى تفسيرها هي كلمة هِرم بكسر الهاء والتى تعني فى اللغة العربية الشئ كبير الحجم، وأيضا تطلق لكبير العمر .. )


وما أصدق من القرآن قولا.




هذا البحث مجهود جبار يستحق أن نقرأه بتجرد عن معلوماتنا المغلوط منها والصائب وصولاً إلى ما يأخذنا إليه ، ثم يكون علينا نشره والحث على قرائته

2 comments:

لورنس العرب said...

الموضوع قرأت عنه من فتره
لكن قوم عاد لم يكونوا يتحدثون الهيروغليفيه
ولم يكن الملك خوفو أو خفرع أصحاب الأهرام من قوم عاد
كما أن أجسامهم الكبيره الحجم لم تكن من الجنس الفرعوني
فمن يدخل المتحف المصري سيرى المومياوات الفرعونيه موجوده في التوابيت وأطوالها مثل أطوالنا نحن الآن
وبالنظر إلى القرآن الكريم
وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحًا لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ

قالوا أن هذه الآيه دليل على طريقة بناء الأهرامات بدليل أن فرعون أردا أن يبني صرحا يقترب به من السماء بهذه الطريقه، وقالوا أن الأهرام بنيت بنفس الطريقه

ده كان كلام المعترضين
ولكن البحث في حد ذاته رهيب
...
انا عن نفسي لا أتمنى أن يكون قوم عاد هم المصريين الأوائل
يكفي أن الناس بيقولوا علينا أحفاد فرعون -على الرغم من أننا عرب- ويعايرنا البعض بهذا لأن فرعون موسى كان كافرا- على الرغم من أن زوجته كانت مؤمنه
فما بالك ما سيقال علينا لو كان كمان قوم عاد أصلهم مصري
ههههههههههههه

تحياتي لك

deja vu said...

والله يا لورانس لو جات الحكاية على حكا وقال مش حنخلص الناس ما بيعجبها العجب شو ما صار ، ومع كل حكاية بيلاقوا تعليقات ، المهم اين هي الحقيقة ، لانه الناس انخدعت منذ عشرات السنين ووصل الينا ما يقال انه الحقيقة وهي في الاصل امور اختلقت لغايات تخدم من حرفوا التاريخ

عموما لو كنت مهتم في الموضوع عليك بمنتديات المعماري ، اسميه صرحاً للعلم والبحث ، تجد هناك دعوة من اعضاء المنتديات للباحث نفسه والذي قبل الدعوة وقد يبدء النقاش حول تفاصيل هذا البحث مع كاتب البحث

هاك

http://www.m3mary.com/vb/showthread.php?t=33233


ما عليك الا التسجيل كي يتسنى لك المشاهدةوالمشاركة